You are currently viewing 5 طرق يؤثر فيها التدخين على صحة العظام والمفاصل

5 طرق يؤثر فيها التدخين على صحة العظام والمفاصل

أظهرت الأبحاث أن المواد الكيميائية الموجودة في السجائر، بما في ذلك النيكوتين، تؤثر على كل شيء بدءًا من مجرى الدم وحتى كيفية تصرف الخلايا، ولا يقتصر الضرر على القلب والرئتين، كما تعلمنا في هذا التقرير عن كيفية إضرار التدخين بالجهاز العضلي الهيكلي. حسب نظام موقع جامعة راش.

يحد التدخين من تدفق الدم الغني بالأكسجين الذي يغذي العظام والعضلات والمفاصل ويساعدها على الشفاء.

يؤثر التدخين على قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم، مما يؤدي إلى انخفاض كثافة العظام وضعفها.

يبطئ النيكوتين إنتاج الخلايا المكونة للعظام والتي تعتبر ضرورية للغاية للشفاء.

يبدو أن التدخين يكسر هرمون الاستروجين – وهو عنصر أساسي في بناء هيكل عظمي صحي والحفاظ عليه – بسرعة.

يزيد التدخين من خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الرئة مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن وانتفاخ الرئة.

يزيد التدخين من خطر إصابة العضلات بأكملها والأنسجة الرخوة ويجعل العلاج – وخاصة الجراحة – أكثر خطورة وأقل فعالية.

لذا، إذا كنت تبحث عن حافز إضافي للإقلاع عن التدخين، ففكر في ما يلي:

1. المدخنون أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام والكسور

على الرغم من أن العديد من الأشياء تساهم في الإصابة بهشاشة العظام، بما في ذلك انقطاع الطمث، وبعض الأدوية، وعدم ممارسة الرياضة، والوراثة، إلا أن الأشخاص الذين يدخنون هم أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام من غير المدخنين.

قد يرجع ذلك إلى حقيقة أن العديد من المدخنين يعانون من النحافة أيضًا، وأن نظامهم الغذائي وأنماط حياتهم غير النشطة – كلها تساهم في انخفاض كثافة العظام – ولكن إذا أزلنا هذه العوامل، فسيظل المدخنون أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام والكسور.

2. التدخين يجعل هشاشة العظام أسوأ

ونظراً لآثار التدخين على الدورة الدموية وصحة العظام والغضاريف، فليس من المستغرب أن يعاني المدخنون من أعراض هشاشة العظام أسوأ من غير المدخنين.

3. المدخنون أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي

تفيد الأكاديمية الأمريكية لجراحي العظام أن الأشخاص الذين يدخنون لديهم خطر أكبر للإصابة بأمراض المناعة الذاتية الالتهابية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة الحمامية الجهازية.

4. التدخين يجعلك أكثر عرضة لإصابات الأنسجة الرخوة

وبصرف النظر عن الشيخوخة، فإن نيكوتين السجائر هو أكبر عامل خطر لتمزق عضلات الكفة المدورة في الكتف.

اترك تعليقاً