You are currently viewing يستخدم العلماء الروس والصينيون الذكاء الاصطناعي للكشف عن مرض التوحد مبكرًا

يستخدم العلماء الروس والصينيون الذكاء الاصطناعي للكشف عن مرض التوحد مبكرًا

أعلنت مؤسسة العلوم الروسية، الأربعاء، أن علماء من روسيا والصين تمكنوا من تطوير خوارزمية ذكاء اصطناعي ستسهل عملية اكتشاف مرض التوحد بنسبة 95% من خلال فحص بيانات مخطط كهربية الدماغ.



ونقل موقع “روسيا اليوم” الإخباري عن البروفيسور في جامعة البلطيق الفيدرالية الروسية، ألكسندر خراموف، قوله: “إن الخوارزمية تهدف بشكل خاص إلى البحث عن السمات المميزة لدى الأطفال المصابين بالتوحد، ومقارنة بيانات تخطيط كهربية الدماغ لديهم مع البيانات المرتبطة بالأطفال الأصحاء، مضيفاً أن هذه الخوارزمية «ستمكن من استخدام التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي للكشف بسرعة عن أعراض التوحد في مرحلة مبكرة».



وأشار خراموف إلى أن العلماء طوروا الخوارزمية المذكورة أعلاه باستخدام نوع خاص من تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، وهي خوارزمية التشفير التلقائي المتغير، والتي تمت برمجتها للكشف عن أنماط بيانات محددة تم الحصول عليها من مخططات كهربية الدماغ. وللقيام بذلك، تم جمع بيانات مخطط كهربية الدماغ لـ 298 طفلاً. وتتراوح أعمارهم بين 2 إلى 16 عاما، نصفهم يعاني من أشكال مختلفة من مرض التوحد، وتمت مقارنة البيانات من الأطفال المصابين بالمرض مع بيانات من الأطفال الأصحاء.



وأظهرت الاختبارات التي أجريت بعد تطوير الخوارزمية أنها تمكنت من تحديد الأشخاص المصابين بالتوحد بناءً على بيانات تخطيط أمواج الدماغ (EEG) بنسبة 95%، ولم تأت بنتائج خاطئة، أي أنها لم تصنف الأشخاص الأصحاء على أنهم مصابون بالتوحد.



بالإضافة إلى ذلك، سمحت الخوارزمية للعلماء بتحديد العديد من السمات المميزة للأشخاص المصابين بالتوحد، بما في ذلك ضعف في بعض الاتصالات الوظيفية في الفص الجبهي للدماغ. ولذلك، اقترح المطورون استخدام هذه الخوارزمية وبيانات مخطط كهربية الدماغ لتطوير آليات جديدة للكشف عن المرض. .

اترك تعليقاً