لماذا يحتاج جسمك إلى الفوسفور؟ أعراض نقصه وهذه مصادره الغذائية

يدرك الناس ببطء أن المعادن مثل الكالسيوم والبوتاسيوم والحديد تلعب دورًا في الجسم، لكن دور الفوسفور، وهو عنصر غذائي يشكل 1٪ من إجمالي وزن الجسم، يؤثر أيضًا على الصحة ولا يزال غير موجود. وبحسب موقع “Onlymyhealth”، فهو ضروري لكل خلية تقريبًا.

وفيما يلي فوائد الفوسفور وأهميته للجسم:

– يساعد على بناء والحفاظ على صحة العظام والأسنان.

– يساعد في عملية الهضم وكذلك امتصاص العناصر الغذائية الأساسية مثل الفيتامينات الريبوفلافين والنياسين، والتي تعتبر ضرورية لأداء الجسم الطبيعي.

الفوسفور هو أحد مكونات جدران الخلايا والأغشية، ويحافظ على التوازن الحمضي القاعدي في الخلايا والسوائل.

الفوسفور هو عنصر أساسي في ATP، الذي يخزن الطاقة.

– يساعد في تكوين مادة الحمض النووي.

الفوسفور هو عنصر مهم في الإنزيمات المختلفة في الجسم.

– يعمل على إصلاح الأنسجة.

– الحفاظ على صحة الأعصاب والعضلات.

وفيما يلي الأعراض التي تشير إلى نقص الفوسفور في جسمك:

– ضعف العضلات

– تثبيط الجهاز التنفسي

– هشاشة العظام

– تسوس الأسنان

– مرهق

– انخفاض جودة الحياة بشكل عام

ما هي الكمية الموصى بها من الفوسفور:

يختلف المدخول الغذائي الموصى به من الفوسفور حسب العمر ومرحلة الحياة، حيث يحتاج الرضع منذ الولادة وحتى ستة أشهر إلى 100 ملغ فقط، بينما يحتاج الأطفال في سن الثامنة إلى 460-500 ملغ، والأعمار من 9 إلى 18 عامًا. ‎الكمية الموصى بها لكل من الرجال والنساء هي 1250 ملغ.

ومع ذلك، فإن الحالات الصحية مثل مرض السكري، وزيادة الستيرويد (فرط الكورتيزول)، وانخفاض مستويات فيتامين د، والمرضى الذين يخضعون لغسيل الكلى أو مدرات البول، والمرضى الذين يستخدمون الأنسولين قد يكون لديهم مستويات منخفضة من الفوسفور، كما هو الحال مع بعض الأدوية مثل مضادات الحموضة. الجسم

يمكنك دائمًا تضمين المصادر الصحية للفوسفور في نظامك الغذائي، بما في ذلك:

– لبن

– تونة

– جبنه

– المكسرات

– الصويا

– بذور زهرة عباد الشمس

الآثار الضارة للفوسفور الزائد:

عندما يتعلق الأمر بتناول الفوسفور، فإن تناول كمية كبيرة جدًا أو قليلة جدًا من المعدن يمكن أن يسبب مشاكل صحية، ويمكن أن يؤدي تناول الفوسفور الزائد إلى بعض الآثار الجانبية، مثل مرض الكلى المزمن (CKD) أو ارتفاع مستويات الغدة الدرقية أو الغدة الدرقية تعاني من الطفح الجلدي، والوخز في اليدين والقدمين، والخدر والوخز حول الوجه، وآلام العظام، وتشنجات العضلات بسبب الاستخدام. ورواسب الكالسيوم في الأوعية.

اترك تعليقاً