You are currently viewing لعبة الفيديو الأكثر تأخيرًا في التاريخ أصبحت متاحة الآن بعد 22 عامًا

لعبة الفيديو الأكثر تأخيرًا في التاريخ أصبحت متاحة الآن بعد 22 عامًا

اضطرت مجموعة من المبرمجين الإيطاليين إلى الانتظار 22 عامًا لإصدار لعبة hack 'n slasher Kien الخاصة بـ Game Boy Advance (GBA)، وهي وحدة تحكم دخلت آخر وحداتها حيز الإنتاج في عام 2009 والتي ربما تكون اللعبة الأكثر تأخيرًا في التاريخ.

وبحسب ما أفاد موقع “engadget”، فإن لعبة Kien بدأت تطويرها الطويل لأول مرة في عام 2002، عندما قامت مجموعة صغيرة من المبرمجين الإيطاليين بتأسيس شركة AgeOfGames، وهي أول شركة في البلاد تبدأ الإنتاج على GBA.



بعد عامين، تمكنت المجموعة من إصدار منتج نهائي، لكن لم يتم إصدار اللعبة مطلقًا في المتاجر لأن الناشر اعتبر إصدارها بمثابة مخاطرة مالية كبيرة جدًا.



ركزت AgeOfGames على صنع ألعاب تعليمية لتبقى في العمل، وجاءت دورة حياة GBA وانتهت، وبعد ذلك أعطى الازدهار في الألعاب القديمة فرصة للاستوديو الإيطالي، عندما ناشر جديد متخصص في ألعاب وحدة التحكم الكلاسيكية، “Incube8 Games”، وهو الاهتمام به.



أصبح Kien متاحًا الآن ويمكن تشغيله على الأجهزة المحلية، وأصبحت الألعاب القديمة تجارة كبيرة هذه الأيام ويمكن الوصول إليها بسهولة أكثر من أي وقت مضى.



هناك جميع أنواع وحدات التحكم الجديدة المصممة لتشغيل مئات الآلاف من العناوين المختلفة، وبدأ iPhone أخيرًا في السماح للتطبيقات التي تحاكي جميع أنواع وحدات التحكم الكلاسيكية في متاجره عبر الإنترنت في وقت سابق من هذا العام.

اترك تعليقاً