كيف يمكن لمرضى السكر الوقاية من تلف الكلى؟

الكلى عضو مهم جدًا للحفاظ على التوازن الداخلي للجسم، لكن السكر غير المنضبط يضع ضغطًا إضافيًا على الكلى، عندما نتحدث عن تلف الكلى بسبب مرض السكري، علينا أن نفهم أن تلف الكلى يبدأ. كما نشر موقع HealthShots، في اللحظة التي يحدث فيها ذلك… يتم تشخيص إصابتك بمرض السكري، ولكن نظرًا لأن احتياطي وظائف الكلى كافٍ، فإن التأثيرات لا تظهر إلا بعد فقدان حوالي 50٪ من وظائف الكلى.

عادة ما يبدأ تلف الكلى في مرض السكري بتسرب البروتين في البول، ويمكنك معرفة ذلك من خلال الرغوة الموجودة في البول في هذه المرحلة، ويمكن علاج تلف الكلى إلى حد ما مع العلاج المناسب.

المفتاح لعلاج أو منع تلف الكلى هو التشخيص المبكر. بمجرد تشخيص إصابتك بمرض السكري، اطلب من طبيبك فحص وظائف الكلى بانتظام. ويتم ذلك من خلال اختبار بول بسيط واختبار دم للكشف عن البروتين. سيساعد ذلك في التشخيص المبكر لتلف الكلى وسيتمكن طبيبك من وصف العلاج لك.

يجب أن نفهم أن مرض السكري ليس مرضًا يمكن علاجه بالأدوية وحدها وأن التعامل مع مرض السكري يتطلب اتباع نهج شامل وتغيير نمط الحياة.

بمجرد اكتشاف إصابتك بمرض السكري، يجب أن نعمل على المبادئ الثلاثة لإدارة مرض السكري وهي ممارسة الرياضة والنظام الغذائي والعلاج في الوقت المناسب.

تعتبر ممارسة الرياضة من أهم ركائز السيطرة على مرض السكري، حيث تساعد الأطعمة الغنية بالسكر والملح والكربوهيدرات المكررة في السيطرة على مرض السكري وبالتالي حماية الكلى.

تساعد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام في الحفاظ على مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري، كما أن تناول الدواء المناسب والأنسولين في الوقت المناسب وبانتظام سيساعدك على تحقيق مستويات السكر في الدم المستهدفة. “كل ثلاثة أشهر، قم بفحص مستوى HbA1c لديك، والذي سيعطيك متوسط ​​مستوى السكر في الدم خلال الأشهر الثلاثة الماضية.”

وأخيرا، تجنب العلاج الذاتي ولا تتناول مسكنات الألم دون وصفة طبية من طبيبك. يمكن لبعض الأدوية أن تلحق الضرر بالكلى، واستشر طبيبك على الفور إذا كنت تعاني من حرقان في البول، أو التبول المتكرر، أو البول الأحمر أو الغائم، أو الحمى، أو آلام الظهر. قد يشير هذا إلى وجود عدوى أو انسداد في الكلى، ويمكن علاجه بسهولة من قبل الطبيب.

5

اترك تعليقاً