تعرف على فوائد ركوب الدراجة لمدة 10 دقائق يوميا تفعل العجائب

غالبًا ما يبدو إيجاد الوقت لممارسة التمارين الرياضية المكثفة أمرًا شاقًا، لكن الدراسات الحديثة أظهرت أنه حتى التمارين القصيرة يمكن أن تؤثر بشكل كبير على صحتنا ولياقتنا البدنية، مثل ركوب الدراجات، حيث تشغل حركة الدواسة الإيقاعية مجموعات العضلات الكبيرة مثل عضلات الفخذ الرباعية وأوتار الركبة والساقين. تمرين القلب والأوعية الدموية: ممارسة التمارين الرياضية تؤتي ثمارها، حيث أن هذا النشاط الهوائي يرفع معدل ضربات القلب، مما يزيد من تدفق الدم وتوصيل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم، وفقا لموقع “OnlyMyHealth”.

وفيما يلي فوائد ركوب الدراجة لمدة 10 دقائق يوميا:

– مفيد لصحة القلب

عندما تركب دراجة، فإنك تضع قلبك في ممارسة رياضة ركوب الدراجات، سواء على دراجة ثابتة أو في الهواء الطلق، فإن تقوية عضلة القلب توفر العديد من الفوائد للقلب والأوعية الدموية التي تساهم في الصحة العامة من خلال القيام بذلك تعمل التمارين الرياضية المنتظمة على خفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول في الدم، مما يعزز صحة القلب والأوعية الدموية.

– إذا كان هدفك هو إنقاص الوزن، فجرب ركوب الدراجة

يعمل ركوب الدراجات على تحسين كفاءة استخدام الأكسجين وزيادة وظيفة الميتوكوندريا في العضلات، وبالتالي فإن ركوب الدراجات متوسطة الشدة يحرق السعرات الحرارية، مما يجعلها أداة فعالة لإدارة الوزن. وزن صحي، مما يقلل من مخاطر المشاكل الصحية المرتبطة بالسمنة.

ركوب الدراجات يقوي العضلات

بالإضافة إلى صحة القلب والأوعية الدموية، يساهم ركوب الدراجات أيضًا في تقوية الدواسات بينما يوفر استخدام الدواسات في المقام الأول تمرينًا مفيدًا لعضلات الجزء العلوي من الجسم مثل عضلات الفخذ الرباعية وأوتار الركبة والأرداف، كما هو الحال مع الحركة المتكررة لركوب الدراجات. يبني قوة الساق والقدرة على التحمل.

-إذا كانت لديك مشاكل في وضعية الجسم، فحاول ركوب الدراجة

يتطلب ركوب الدراجات إشراك الجذع للحفاظ على التوازن ووضعية الجسم، خاصة عندما تكون على أرض غير مستوية أو بسرعات عالية. في المقام الأول في الجزء السفلي من الجسم، فإنه يشمل أيضًا عضلات الجزء العلوي من الجسم بدرجة أقل، مع بعض مشاركة عضلات الذراع والكتف.

ركوب الدراجات يقلل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة

يمكن للآثار التراكمية لتحسين صحة القلب والأوعية الدموية، وزيادة القدرة على التحمل، وتقوية العضلات من خلال ركوب الدراجات أن تساهم في طول العمر وتحسين نوعية الحياة بشكل عام، وتشير الأبحاث إلى أن النشاط البدني المنتظم، حتى لفترات قصيرة من الزمن، يقلل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة ويزيد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة. متوسط ​​العمر المتوقع مع ركوب الدراجات بانتظام يرتبط بالأمراض المزمنة مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم وبعض أنواع السرطان.

ركوب الدراجات يطلق هرمونات السعادة

النشاط البدني، بما في ذلك ركوب الدراجات، يطلق الاندورفين – الذي يشار إليه غالبا بهرمونات “الشعور بالسعادة” التي تعزز الحالة المزاجية الإيجابية، وركوب الدراجات في الهواء الطلق يعرض الناس لأشعة الشمس الطبيعية، مما يحسن إنتاج فيتامين د ويحسن المزاج والرفاهية العقلية. .

اترك تعليقاً