اليوم العالمي للأمراض الحيوانية: 10 أمراض شائعة بين البشر والحيوانات

يحتفل العالم باليوم العالمي للأمراض الحيوانية في السادس من يوليو من كل عام، وهو يمثل فرصة لرفع مستوى الوعي حول الأمراض الحيوانية المنشأ – تلك التي يمكن أن تنتقل من الحيوانات إلى البشر باعتبارها تهديدا صحيا ناشئا، وبناء على ذلك، يصبح فهم الأمراض الحيوانية المنشأ والوقاية منها أمرا مهما. موقع صحتي فقط

فيما يلي 10 أمراض حيوانية شائعة وطرق الوقاية منها

1. داء الكلب

وفقا للبحث، فإن داء الكلب هو مرض فيروسي يؤثر على الجهاز العصبي المركزي. وعادة ما ينتقل عن طريق عضة حيوان مصاب، غالبا كلب.

الوقاية: تطعيم الحيوانات الأليفة ضد داء الكلب، وتجنب الاتصال بالحيوانات البرية وطلب الرعاية الطبية الفورية في حالة العضات هي التدابير الوقائية الرئيسية.

2. مرض لايم

وينتقل مرض لايم، الذي تسببه بكتيريا بوريليا برغدورفيرية، عن طريق لدغة القراد المصاب ذو الأرجل السوداء.
الوقاية: استخدام طارد الحشرات، وارتداء الأكمام والسراويل الطويلة في الغابة، والتحقق من وجود القراد بعد الأنشطة الخارجية يمكن أن يساعد في الوقاية من مرض لايم.

3. داء السلمونيلات

تشير الأبحاث إلى أن السالمونيلا هي عدوى تسببها بكتيريا السالمونيلا، والتي توجد عادة في الأطعمة أو المياه الملوثة.
الوقاية: يعد طهي الطعام بشكل صحيح، وممارسة نظافة اليدين الجيدة، وتجنب البيض واللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيدًا أمرًا ضروريًا للوقاية من داء السالمونيلا.

4. فيروس غرب النيل

وينتقل الفيروس بشكل رئيسي عن طريق عض البعوض للطيور المصابة. يمكن أن يسبب أمراض عصبية لدى الإنسان.

الوقاية: يمكن تقليل خطر الإصابة بفيروس غرب النيل عن طريق استخدام طارد البعوض، وارتداء الملابس الواقية والقضاء على المياه الراكدة التي تولد البعوض.

5. فيروس هانتا

وينتقل فيروس هانتا عن طريق ملامسة بول القوارض أو روثها أو لعابها، ويمكن أن يسبب أمراضًا تنفسية حادة.
الوقاية: يعد الحفاظ على المنازل وأماكن العمل خالية من القوارض، وسد المداخل المحتملة، واستخدام معدات الحماية عند تنظيف المناطق الموبوءة بالقوارض من التدابير الوقائية المهمة.

6. أنفلونزا الطيور

تُعرف أنفلونزا الطيور أيضًا باسم أنفلونزا الطيور، وهي ناجمة عن فيروسات الأنفلونزا التي تصيب الطيور في المقام الأول ولكنها يمكن أن تصيب البشر أحيانًا.

الوقاية: تجنب الاتصال بالطيور المصابة، والتعامل السليم مع الدواجن وطهيها، ومراقبة تفشي الأمراض كلها أمور مهمة للوقاية.

7. داء البروسيلات

تسبب بكتيريا البروسيلا مرض البروسيلا. وتؤكد منظمة الصحة العالمية أن هذه البكتيريا تصيب بشكل رئيسي الأبقار والخنازير والماعز والأغنام والكلاب. وتضيف الوكالة: “عادة ما يصاب الإنسان بالمرض من خلال الاتصال المباشر بالحيوانات المصابة أو عن طريق تناول أو شرب منتجات حيوانية ملوثة أو عن طريق استنشاق العوامل المحمولة جوا”.
الوقاية: من أهم الإجراءات الوقائية استخدام الملابس الواقية عند التعامل مع الحيوانات، وتناول منتجات الألبان المبسترة، وتطعيم الماشية.

8. داء البريميات

يحدث داء البريميات بسبب بكتيريا تسمى اللولبية النحيفة، والتي توجد غالبًا في المياه الملوثة ببول الحيوانات. وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، بدون علاج، يمكن أن يؤدي داء البريميات إلى تلف الكلى، والتهاب السحايا (التهاب الأغشية المحيطة بالمخ والحبل الشوكي)، وفشل الكبد، ومشاكل في الجهاز التنفسي، وحتى الموت.
الوقاية: تجنب السباحة في المياه التي يحتمل أن تكون ملوثة، وارتداء معدات الحماية أثناء الأنشطة الخارجية والحفاظ على النظافة الجيدة يمكن أن يمنع داء البريميات.

9. مرض فيروس الإيبولا

الإيبولا هو مرض فيروسي حاد يسببه ملامسة الدم أو سوائل الجسم للحيوانات المصابة أو البشر.
الوقاية: يعد تجنب الاتصال بالأشخاص والحيوانات المصابة، وممارسة النظافة الجيدة واتباع إرشادات الصحة العامة أمرًا ضروريًا أثناء تفشي المرض.

10. الطاعون

وينتج الطاعون عن بكتيريا يرسينيا بيستيس وينتشر عادة عن طريق الذباب الذي يتغذى على الفئران المصابة.
الوقاية: الحد من موائل القوارض، واستخدام منتجات مكافحة البراغيث على الحيوانات الأليفة، والحفاظ على الصرف الصحي الجيد يمكن أن يساعد في الوقاية من الطاعون.

التدابير الوقائية العامة للأمراض البشرية الشائعة

النظافة والصرف الصحي: غسل اليدين بانتظام، خاصة بعد التعامل مع الحيوانات أو المنتجات الحيوانية، والحفاظ على بيئة معيشية نظيفة يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالأمراض الحيوانية المنشأ.

التطعيم: إن تطعيم الحيوانات الأليفة والماشية ضد الأمراض الشائعة بين الإنسان والحيوان يحمي الحيوان والإنسان على حد سواء.

سلامة الغذاء: يعد طهي الطعام بشكل صحيح، وتجنب المنتجات الحيوانية النيئة أو غير المطبوخة جيدًا، وممارسة النظافة الغذائية الجيدة كلها أمورًا مهمة.

مكافحة ناقلات الأمراض: يمكن أن يساعد استخدام طارد الحشرات وارتداء الملابس الواقية والتخلص من المياه الراكدة في السيطرة على ناقلات الأمراض مثل البعوض والقراد.

8



اترك تعليقاً