التهاب العنكبوتية.. تعرف على أسباب آلام أسفل الظهر والساقين وطرق الوقاية منها

التهاب العنكبوتية هو حالة طبية نادرة وخطيرة تتميز بالتهاب الغشاء العنكبوتي الذي يحيط بالأعصاب الشوكية ويحميها. يمكن أن يؤدي هذا الالتهاب إلى تكوين أنسجة ندبية ويسبب أعراضًا مثل الألم المزمن والخدر والوخز في أسفل الظهر والساقين والقدمين. وفي الحالات الشديدة يمكن أن يؤدي إلى مشاكل عصبية. كما كشفت OnlyMyHealth

تتضمن هذه الحالة التهابًا مستمرًا له تأثيرات أولية على العمود الفقري. السحايا هي البنية الغشائية المهمة التي تحمي الجهاز العصبي المركزي، وتتكون من ثلاث طبقات: الأم الجافية، والأم العنكبوتية، والأم الحنون. يحتوي الحيز تحت العنكبوتية، الواقع بين الأم العنكبوتية والأم الحنون، على السائل النخاعي، وهو ضروري لوظيفة الجهاز العصبي المركزي من خلال توفير العناصر الغذائية والحفاظ على توازن السوائل.

لأن

العوامل الكيميائية: التعرض للمواد السامة العصبية مثل المواد الحافظة التي تحتوي على الكبريتيت، أو عوامل التخدير الشوكي، أو الحقن الكيميائية العرضية.

الأسباب الميكانيكية: الصدمة، والتلاعب الجراحي للسحايا، وجراحة العمود الفقري، والانزلاق الغضروفي.

الحالات الالتهابية: بما في ذلك اضطرابات المناعة الذاتية مثل التهاب الفقار المقسط ومتلازمة غيلان باريه، والأمراض المعدية مثل الزهري والسل وفيروس نقص المناعة البشرية والالتهابات الفطرية.

أحداث مجهولة السبب: في بعض الحالات، قد يتطور التهاب العنكبوتية دون وجود حدث مثير محدد.

أعراض

آلام الظهر المزمنة.
اضطرابات في المشي، وضعف الحركة، واضطراب في المثانة أو الأمعاء.

أعراض تأخر التبول: وتحدث في 23% من الحالات، وتتميز بالإلحاح وزيادة تكرار التبول وأحياناً سلس البول.

في حالات نادرة، قد يعاني المرضى من شلل نصفي أو آلام أسفل الظهر المعزولة.

علاج

التدخلات الدوائية: تشمل الأدوية المضادة للالتهابات للسيطرة على الألم: تنظير النخاع مع تقنيات التحفيز العصبي للسيطرة على الألم قد يوفر راحة مؤقتة، على الرغم من أن الألم قد يتكرر.

الوقاية من التهاب العنكبوتية

تركز الاستراتيجيات الوقائية لالتهاب العنكبوتية على تقليل عوامل الخطر:

الحد من العمليات الجراحية: الحد من التدخلات غير الضرورية في العمود الفقري.

الوقاية من العدوى: تقنية معقمة صارمة أثناء الإجراءات.

الاستخدام الدقيق لأدوية العمود الفقري: ضمان الإدارة الحكيمة للحقن داخل القراب والأصباغ الشوكية.

تثقيف المريض: التركيز على ممارسات نمط الحياة الصحي لتقليل خطر إصابة النخاع الشوكي، مثل الحفاظ على الوزن الأمثل والوقاية من حالات مثل النزف تحت العنكبوتية والأقراص المنفتقة.

4



اترك تعليقاً