إيلون ماسك: ستطير المركبة الفضائية ستارشيب مرة أخرى خلال أربعة أسابيع

ستنطلق قريبًا رؤية أقوى صاروخ تم بناؤه على الإطلاق إلى السماء مرة أخرى، حيث ستبدأ المركبة الفضائية Starship التي يبلغ طولها 400 قدم في رحلة جديدة خلال أربعة أسابيع بعد أربع رحلات تجريبية حتى الآن.

وبحسب ما نقله موقع “سبيس”، قال ماسك على منصة التواصل الاجتماعي “إكس” التي يملكها: “الرحلة 5 في 4 أسابيع”.

تتكون المركبة الفضائية من مكونين: معزز المرحلة الأولى، المعروف باسم Super Heavy، ومركبة فضائية في المرحلة العليا بطول 165 قدمًا، تسمى Starship، وكلاهما مصمم ليكون قابلاً لإعادة الاستخدام.

تم إجراء الرحلات التجريبية الأربع لمركبة ستارشيب في أبريل ونوفمبر 2023 وفي 14 مارس و6 يونيو من هذا العام، وتم إطلاقها جميعًا من Starbase، موقع SpaceX في جنوب تكساس بالقرب من براونزفيل.

كان أداء المركبة أفضل مع كل رحلة متتالية وتم الإطلاق النهائي كما هو مخطط له تمامًا؛ انفصلت سفينة Super Heavy والسفينة في الوقت المناسب وعادتا إلى الأرض كما هو مخطط لها، وتحطمتا في خليج المكسيك والمحيط الهندي على التوالي.

يساعد هذا النجاح في تفسير زمن الاستجابة السريع نسبيًا للرحلة 5. نظرًا لأن المركبة الفضائية تعمل كما هو متوقع في 6 يونيو، سيكون لدى SpaceX مشكلات أقل لتحليلها قبل الإطلاق التالي.

لم تطلب إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية إجراء تحقيق في الحادث، لذا فإن الاستعداد الفني، وليس الموافقة التنظيمية، هو المحرك الرئيسي وراء جدول الرحلة 5.

ستتميز الرحلة 5، إذا سارت الأمور وفقًا للخطة، بتطور جديد مثير، حيث تقول SpaceX إنها تريد إعادة المعزز العملاق مرة أخرى من أجل الهبوط الدقيق على منصة إطلاق Starbase.

وقال ماسك إن هذه الإستراتيجية الجريئة ستزيد من سرعة رحلة المركبة الفضائية، مما يسمح بمسح المعزز وتجديده وإعادة إطلاقه بسرعة أكبر.

اترك تعليقاً