أسباب حب الشباب أثناء الحمل.. تعرفي عليها

حب الشباب أثناء الحمل هو حالة شائعة تواجهها الكثير من النساء الحوامل وينتج عن ارتفاع مستويات الهرمونات في الجسم وبحسب موقع Healthshot سنتعرف على أبرز الطرق الطبيعية للتخلص منه.

حب الشباب شائع خلال فترة الحمل وينتج عن التغيرات الهرمونية، حيث يذكر المعهد الأمريكي للصحة أن أكثر من 42% من النساء الحوامل يعانين من حب الشباب.

في الواقع، في 60% من الحالات، يتفاقم حب الشباب أثناء الحمل. وهو أكثر شيوعًا في الثلثين الأولين من الحمل ويختفي مع اقترابك من نهاية الحمل.

أسباب حب الشباب أثناء الحمل

السبب الرئيسي لحب الشباب أثناء الحمل هو ارتفاع مستويات الهرمونات التي تسمى الأندروجينات خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. مستويات عالية من الهرمونات تحفز إنتاج الزيت الطبيعي للبشرة، أو الزهم. يؤدي هذا الزيت إلى انسداد المسام والالتهابات وحب الشباب.

هل تتساءلين عما إذا كانت جميع النساء يعانين من حب الشباب أثناء الحمل؟ الجواب هو لا. “ومع ذلك، من الصعب التنبؤ بمن سيصاب بحب الشباب أثناء الحمل. إذا لم يكن لديك حب الشباب في الأشهر الثلاثة الأولى، فمن غير المرجح أن يكون لديك طفح جلدي غير عادي خلال الأشهر الثلاثة الثانية أو الثالثة.”

هل يمكن الوقاية من حب الشباب أثناء الحمل؟

يمكن الوقاية من حب الشباب أثناء الحمل. ومع ذلك، قد يكون من الصعب التعامل مع حب الشباب أثناء الحمل، ولكن هناك أشياء يمكنك القيام بها للتخلص من حب الشباب أو تقليل كميته:
– عند تنظيف وجهك، تأكدي من استخدام منظف لطيف خالي من الزيوت والكحول وغير كاشط. لا تستخدمي المقشرات لأنها قد تهيج الجلد.
– لا تنسي تغيير غطاء وسادتك بشكل متكرر.
-تجنب الإفراط في التنظيف، لأنه يمكن أن يحفز الغدد الدهنية في الجلد.
– أبعد يديك عن فمك، لأن الأصابع تؤوي البكتيريا.
– تجنب الرغبة في حرق حب الشباب لأنه يمكن أن يسبب ندبات دائمة.
إن الحفاظ على رطوبة بشرتك وتناول الأطعمة المغذية والاسترخاء وتجنب التوتر واستخدام المكياج ومنتجات البشرة الخالية من الزيوت يمكن أن يساعد في منع حب الشباب أثناء الحمل.

كيفية علاج حب الشباب أثناء الحمل؟

إذا كنتِ تعانين من حالة سيئة من حب الشباب أثناء الحمل، وتتساءلين عن كيفية التخلص منه، فمن المهم أن تتذكري أن ذلك يرجع إلى زيادة مستويات الهرمون وأن حب الشباب سوف يختفي عندما تعود المستويات إلى طبيعتها.

من الأفضل تجنب أي منتجات قاسية للعناية بالبشرة أو الأدوية الموضعية التي لا تستلزم وصفة طبية.

يمكن أن تكون أدوية حب الشباب خطيرة أثناء الحمل ويجب تجنبها. تعتبر المنتجات الموصوفة طبيًا والتي تحتوي على البنزويل بيروكسايد أو حمض الجليكوليك أو حمض الأزيليك أو الإريثروميسين آمنة للاستخدام أثناء الحمل، ولكن من المهم استشارة الطبيب قبل تجربة أي نظام علاجي لحب الشباب. العلاجات المنزلية لحب الشباب أثناء الحمل يمكن أن تكون فعالة أيضًا.

اترك تعليقاً